رسالة روح ..

إلى كل من ليس لدية وقت لأبنائه ..

من بين كل البشر ، بكل مشاعر فطرتي ، لازلت حتى في هذا العمر أعود لأبحث عنكم إن كنت مستاءً ، حزيناً أو حتى إن وقعت في مشكله ما ، لكني توقفت منذ وقت طويل للحديث اليكم ، لأنكم تفضلون ان تسمعوا انفسكم لا ان تسمعوني ..

عزلت نفسي بين اوراقي اكتب فيها لتشعر بي ، اهرب منكم اليكم ، لكن بلا جدوى ، فلست بينكم على اية حال ، اصبحت سراباً اتنقل من مكان لآخر ..

أتوق لأجدني بين احضانكم ، لا بين صراخكم أو عقابكم !!

إن لم يكن أنتم من سألجأ إليه في حالات حزني و غضبي و تعبي ، فمن سيحتوي تلك المشاعر التي تأخذ من طاقتي و من جسدي ؟!

إن لم يكن أنتم من سيحتضني و يضمني الى صدره ، قولو لي أين أذهب ؟

أتفضلون أن تراقبوا انهياري من بعيد ؟

أتفضلون أن تصمتوا نهائيهاً متجاهلين عزلتي عنكم،

أو تفضلون أن تصبوا غضبكم علي إن أخطأت في كل مره ؟

ترى هل ستكون هذه لغة تواصلنا ، وهل سنحل تلك الأمور العالقة بيننا أم ستتجاهلون مشاعري كما تفعلون دائماً ؟

الم يحن وقت أن تهدموا قلاعكم و أسواركم العالية بيننا ؟

أتعتقدون أنكم تحموني و تحبوني با صراخكم و بقساوتكم ؟

وصلت لمرحلة التسأول عن حقيقة حبكم لي ، هل هي مزيفة ، أم مجرد علاقة مسميات و روابط تربطني بكم ؟

نعيش تحت سقف واحد لكنا لا نعرف بعضنا كلياً ، و كأننا نسبح في افلاك مختلفة ، ليتكم ترون في عيني دموع احتياجي اليكم !!

لازلت أحبكم رغم ابتعادكم ، تجاهلكم ، هروبكم و رغم قساوتكم ..

أحبكم كما علمتموني معاني الحب بكل اشكاله ، أعدكم بأني سأدعو في صلاتي لي و لكم دائماً با الهدايه ، و سأحتضن صوركم و أقبّلها قبل نومي مثلما اعتدت دائماً ، ثم سأنتظركم عند باب غرفتي لعلكم تلتفتون الي بحبكم دون حكمكم ..

لا أعرف إن كنتم تفتقدونني كما اشعر الآن ، أو إن كنتم تسألون عن حالي لأجلي وليس لأجل راحة ضميركم ..

أمي ، أبي أنا لست بخير ، أنا هنا، مشاعري تصرخ و تناجي وجودكم بجانبي فأنتم مصدر سعادتي ، أنتم كل ما تبقى لي ..

أبنكم / إبنتكم ..

(…………)

Moyat

2 comments

  1. لم يكن صراخنا في وجوهكم الا من فرط التعب و شقاء اليوم و مشقة العمل ..
    حتى نحن بحاجه لمن يراعي خوفنا المستمر عليكم و بكاء التقصير منكم و لكم , نصرخ لان السبب وجد و الصراخ وسيلة لنستريح ..
    نصرخ لا كرها و لا بعدا عن مشاعركم و الامكم نصرخ لان ثمة امور بدواخلنا تضغط علينا و تجرنا للصراخ.
    اوبخ ابني نهارا و اقبله ساعات طويله ليلا , لأني املك قلب صغير يمر بضغوط و احزان تماما مما تمرون لسنا قساه لكننا متعبون جدا و عندما تنجب ستعلم في اي الفرق انت ..

    Liked by 1 person

    • لست اهمش ضغوط الحياه و تعبها ، جميعنا منهك ، بطبيعة الحال با التأكيد ليس كل الأمهات و الاباء يقسون على أبنائهم ، لكن لنتلطف بهم فهم اغلا ما نملك ، و هم ليسو مسؤولون عن ضغوط الحياة ، الصراخ و الجدال لايجدي نفعاً مع الجميع ، بل ترهق النفس اكثر و اكثر ، لابد لنا من ان نغير روتيننا معهم ، نسامحهم نحتضنهم حتى في اصعب مواقف لنا لأنهم احياناً بلسم لجروحنا دون ان يشعرو ❤️ حفظ الله لنا ابناءنا وحفظنا الله لهم 🥺، انجبناهم ليسعدوا معنا لا ان نشقيهم بنا ..
      دمتي بخير و بحب و سعادة 🌷🌷

      Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s