الى نيثن ..

الى من يشتاق له قلبي، نيثن ..

اسعدتني رسالتك الاخيره و اسعدتني زيارتك الى فرنسا ، حدثني موطني بمجيئك من حديث سمائها و انهارها الى اراضيها التي لم تشبع رؤيتك و احتضانها اياك ، ممتنة لذهابك لمدينتي التي اصبحت جزئاً منها و من انفاسها ..

عزيزي نيثن ، لا يسعني قلبي ولا سمائي عند قرائتي رسائلك من كل مكان تزوره و تسافر اليه ..

ابحث عن صور تلك المناطق التي تذهب اليها ، فقط لأشعر انني بجانبك لأتأمل تلك الجبال و الأنهار و المدن الجميله ، اشعر بسرعة أنفاسي وهي تخترق صدري ولهاً على حروفك ، حروفك التي تاخذ بي معها الى عالمك ليبتهج قلبي و تبتسم عيني مجرد رؤيتي لها ..

لا وجود لـ( انسى ان اكتب لك ) في معجمي ، نسيانك اشبه لي بفقدان نفسي و كل ما اعرفة عن الكتابة ، فأنت مدينة الهامي و موطن كتاباتي ، لن انساك ابداً ..

فاصل :

وكأن تلك الكلمات خُلقت لأجل عينيك ..

تسكن بين قلبك و عقلك ..

تنتمي لجسدك وإحساسك ..

تترجمها فقط بلغة حبك ..

كلمات تتغنى بها الألحان لمسمعك ..

كلمات استوطنت حروفها اوراقك ..

رسائل تنقل اشواقي لتصل بين يديك ..

رسائل تعانقها روحك و تجد طريقها اليك ..

عزيزي نيثن ، اعتذر لانشغالي عنك كثيراً و احزنني ابتعادي طول هذه الفتره ، و اعتذر ان اثقلت عليك في انتظار رسائلي ، كن على يقين انني افكر بك دائماً و اقرأ حروفك كلما سنحت لي الفرصة ، اشتاق لك كثيراً و دوماً ..

Hotel Bayerischer Hof, Munich

Café luitpold

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s