في صورة ..

جمعتنا تلك الصوره في ذلك الوقت من حياتنا ..

ابتسامتنا كانت تفوق سعادتنا كلما نظرت الينا ..

صورة كانت تحكي عن الف شعور و عن الف كلمة ..

تنظر إلي مثل لؤلؤة بين عينيك ،

تنظر إلي عاجزاً عن الكلام ،

تحتضنني بعينيك و كل ما بي مستسلماً لك لأكون فقط لك أنت ..

كيف أفسر للأيام عن تلك الصورة ، و كأنها لحظة خلدها الزمن ولم تكن حقيقة في يوم من الأيام ، ماذا حدث لنا ، و بما نشعر اتجاه بعضنا الآن !!

تُرى هل توثيق اللحظات أصبح مزيفاً ولم نعد نرى أي حقيقة فيها ..

أم هي حقاً بعض ثوان حقيقيه ولن تتكرر بعد فترة من الزمن ..

أتسأل إن كنت في كل مره سأنظر الى صورتنا و أنطق بكلمةليتأم أنني سا أبتسم لها و أقدر كل دقيقة أمضيها معك ..

كل ما أستطيع قوله ، شكراً لمنحي تلك السعادة يوماً ما ..

واعتذر للأيام التي لم نستطع فيها اعادة تلك المشاعر في وقتنا الحاضر ..

يا عشقي إن كنت لازلت بك في مكان ما بين قلبك و عينيك فحقيقة تلك الصورة لازالت بي تراك كما أنت حاضراً و مستقبلاً ..

Moyat

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s