موعد دمعة ..

واحش الدنيا

الى تلك الدمعة التي اتوق أن أذرفها بين أحضانه ..

الى شوقي الذي يأخذني مني كلما تذكرت إبتسامته ..

الى لهفتي للبوح بخواطري له ..

لازلت مع موعدي معك حتى القاك ..

لازلت اشعر بغصة في حلقي كلما سمعت صوته ..

أخبره دائماً أني بخير كي لا يجعلني هماً يزيد أوجاعه ..

أشعر بك بداخلي دائماً ، و أكتب لك كثيراً ..

لكني لم أتجرء يوماً في إرسال أي شيء مما كتبت ..

حبك و حنانك يا صاحب دمعتي هي ما يبقيني على قيد الحياه ..

هو ما يُريني ضوء ذلك الأمل بين ظلمة الأيام التي امر بها ..

طالت غربتي و الوقت أسرني بمدينة ظننت يوماً أنها نفساً لي ..

أنت وحدك مدينتي و أنت لي وطني الذي سألجأ له دائماً ..

دعواتي دائماً لك و لليوم الذي سيجمعني بك ..

تلك الأيام و الشهور ، تلك السنتين التي مرت ولم أشبع عيني برؤيتك فيها ، هي سنتان بلا حياة بلا روح تسكنني ..

يا صاحب دمعتي و إبتسامة شفاهي ،

سأنتظر يوم للقائنا بكل ما أوتيت من قوة ..

فأنت الوحيد الذي يستحق ذلك الأنتظار و يستحق موعدي مع تلك الدمعة ..

Moyat

2 comments

  1. هل في اللقاء لا تذرف الدموع …!
    وكم اتمنى ان امسح تلك الدموع ، لـ اسقي عينيك وأكحلها من عبق الزهور ..

    رائعة هي حروفك ، دوماً متألقة ومبدعة ومبهرة ..

    دمتِ بخير وسعادة ،،،

    Liked by 1 person

    • الأبداع وجودك و كلماتك التي تسعديني دائماً بعطائها ، شكراً لمرورك يا صديقي 🌺، طاب يومك ..
      دمت بخير ..

      Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s